تناول العلكة يحمي الأسنان من التسوس: لكن بشرط

1 تصويت
120 مشاهدات

تناول العلكة يحمي الأسنان من التسوس: لكن بشرط

 

إذا كنت ترغب في حماية أسنانك من التسوس بشكل طبيعي، فقد تكون العلكة الخالية من السكر اختيارك الأمثل، إذ توصل علماء إلى أن تناول تلك العلكة تحديدا بعد الوجبات يقلل خطر الإصابة بتسوس الأسنان.

العلماء بحثوا في دراسات استمرت 50 عامًا ووجدوا أن تناول العلكة الخالية من السكر يقلل خطر تسوس الأسنان بنسبة 28%.

 بحسب ما أوردت صحيفة Daily Mail البريطانية، يحدث التأثير الإيجابي للعلكة لأنها تجعل الفم يفرز المزيد من اللعاب، ما يساعد على تحييد والتخلص من الأحماض التي تتشكل عندما نتناول وجباتنا. وهذه الأحماض عادة ما تلتصق بالفم والأسنان بعد الوجبة لمدة 20 دقيقة.

ورغم أن تناول العلكة التي تحتوي على السكر يزيد من إفراز اللعاب، لكن السكر يؤدي إلى تسوس الأسنان ويتحول إلى بلاك يتفاعل مع البكتيريا الموجودة في الفم.

الباحثون ذكروا أيضا أن المحليات الصناعية في العلكة الخالية من السكر والزيليتول والسوربيتول قد تساعد في الحفاظ على الفم معقما. ويُعتقد أن هذه المواد تزيد من إنتاج البروتين في الجهاز المناعي، الذي يحارب الجراثيم التي تؤدي إلى تسوس الأسنان.

تناول العلكة يحمي الأسنان من التسوس: لكن بشرط
وهناك دراسات تظهر أن العلكة الخالية من السكر يمكنها منع التسوس إذا تم تناولها بعد الوجبات، في حين أن آخرين اقترحوا أن العلكة الخالية من السكر بنكهة الفواكه يمكنها العمل على تآكل مينا الأسنان، وهي الطبقة الواقية للأسنان.

وللحصول على المزيد من الأدلة القوية، أجرى باحثو جامعة كينجز لندن تحليلاً لدراسات نُشرت منذ 1970. وحددوا 12 ورقة بحثية تكشف تأثير مضغ العلكة الخالية من السكر على صحة الفم للأطفال والبالغين.

المراجعة أوضحت أن الأشخاص الذين اعتادوا على تناول العلكة الخالية من السكر كانوا أقل عرضة بنسبة 28% للتعرض لتسوس الأسنان مقارنة بالأشخاص الذين لا يمضغون العلكة على الإطلاق. وكانت النتائج، التي نُشرت في the Journal of Dental Research، الأولى القاطعة التي تظهر التأثير الإيجابي للعلكة.

تناول العلكة يحمي الأسنان من التسوس: لكن بشرط
ولفت الباحثون إلى أن هذه الطريقة يمكن أن توصي بها هيئة الخدمات الوطنية في المملكة المتحدة كطريقة لحماية أسنان الأشخاص العرضة لخطر تسوس الأسنان.

من جانبه، قال المؤلف الرئيسي للدراسة أفيجيت بانيرجي: "تنشيط اللعاب الذي يمكنه أن يعمل كعائق طبيعي لحماية الأسناس والتحكم في البلاك عن طريق المضغ، بإمكانهما المساعدة في حماية الأسنان من التسوس".

وتابع: "يمكن للعلكة الخالية من السكر أن تحمل مكونات مضادة للبكتيريا بما في ذلك الإكسيليتول والسوربيتول. ولا توجد أدلة قاطعة حديثة قبل هذه المراجعة تظهر العلاقة بين إبطاء تطور التسوس ومضغ العلكة الخالية من السكر".

سُئل نوفمبر 22، 2019 في تصنيف بوابة عام ومفيد بواسطة هزيم الرعد عالم (230,078 نقاط)

إجابة واحدة

0 تصويتات
شكرا على المعلومات القيمة....... تحياتي
تم الرد عليه منذ 1 أسبوع بواسطة nournour مستشار (90,138 نقاط)
إجابات - مجتمع إلكتروني لأسئلة جيدة وأجوبة مفيدة في شتى المجالات.
المتنافسين الأقوى حالياً

لهذا الأسبوع:

    46,989 أسئلة

    146,426 إجابة

    72,370 تعليقات

    14,717 مستخدم

    ...