تعزية متأخرّة ..

0 تصويتات
127 مشاهدات

سأستجمع نفسي لدقائق لأكتب هذه الرسالة .. الى إنسان توفيّ قبل عام من الآن .. و المؤسف أننّي لم أسمع هذا الخبر الّا  اليوم و كان كالخنجر يشّق عروق صدري..

حسنا قبل أن أتعمق في الحديث سأعطيكم لمحة صغيرة عنّي .. أنا ريم،عضوة بهذا الموقع منذ افتتاحه تقريبا .. تحديدا سنة 2013 حين كنت في سن الطفولة هه ..تعرّفت على أناس عديدة في هذا الموقع و كوّنت صداقات وطيدة مع بعضهم ، ريان ،عصام، مريم و المتّوفي صديقي الغالي "أنس طارق الهرواشي" الذي كان بمثابة أخ و رفيق و أول صديق من ***** الآخر ..صحيح أنه مجرّد عالم إفتراضي ..لكن صدّقوني القلوب اذا تعلّقت لن يهمها بعد او مسافة او *** او لون .. أحببت روحه قبل وجهه .. شقاوته قبل ضحكته ..دامت صداقتنا بهذا الموقع أنا و ريان وهو بالخصوص لسنتين او اكثر ثم كبر كل منّا و بدأ يشقّ طريقا أخرى..أو يمكن القول أننّا ما عدنا نتكلّم كالسابق او نزور هذا الموقع .. يعني سأتكلّم عن نفسي بهذا الموضوع فبحسب ما فهمت بعد عودتي ..ان ريان و انس بقو في تواصل دائم وأجمل ما في الأمر أننًّي حين كنت أسجل دخولي أحيانا ..أجد كلاهما ترك لي رسالة على حائطي ..وكان هذا يسعدني ..الى أن قرأت اليوم تلك الرسائل المحبطة ..أولّها كانت من المتوفي رحمه الله حين أخبرني أنه أصيب بالسرطان عفانا الله منه ..والثانية ....مع الأسف خبر وفاته الذي تلقيته من ريان

سُئل أغسطس 25، 2019 في تصنيف بوابة دين ودنيا بواسطة لحن الامل نشط (4,018 نقاط)

2 إجابة

1 تصويت
 
أفضل إجابة
كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (185)
تم الرد عليه أغسطس 26، 2019 بواسطة kamal متمكن (9,090 نقاط)
مختارة أغسطس 26، 2019 بواسطة لحن الامل
0 تصويتات
الله يرحمه ويغفرله.. أيامنا معدودة في هذه الحياة.. وتعرضنا للموت دائما لكن الله هو الحامي.. ربي يحفظنا ويسترنا..الحمد لله
تم الرد عليه منذ 1 أسبوع بواسطة nournour مستشار (90,138 نقاط)
إجابات - مجتمع إلكتروني لأسئلة جيدة وأجوبة مفيدة في شتى المجالات.
المتنافسين الأقوى حالياً

لهذا الأسبوع:

    46,989 أسئلة

    146,426 إجابة

    72,370 تعليقات

    14,717 مستخدم

    ...