=========ماذا أفعل وقد أصبحت مسؤولا عنهم أمام الله تعالى)=============

1 تصويت
408 مشاهدات

طلب الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه من أهل حمص أن يكتبوا له أسماء الفقراء و المساكين بحمص ليعطيهم نصيبهم من بيت مال المسلمين .. و عندما وردت الأسماء للخليفة فوجىء بوجود اسم حاكم حمص (سعيد بن عامر) بين أسماء الفقراء.
تعجب الخليفة من أن يكون والياً لحمص و من فقرائها فسأل أهل حمص عن سبب فقره .. فأجابوه أنه ينفق جميع راتبه على الفقراء و المساكين و يقول (ماذا أفعل وقد أصبحت مسؤولا عنهم أمام الله تعالى) و عندما سألهم الخليفة هل تعيبون شيئاً عليه؟ أجابوا نعيب عليه ثلاثا :
1. فهو لا يخرج إلينا إلا وقت الضحى ..
2.ولا نراه ليلا أبداً 
3.ويحتجب علينا يوما في الاسبوع
و عندما سأل الخليفة سعيد عن هذه العيوب أجابه هذا حق يا أمير المؤمنين .. أما "الأسباب" فـهي :
أما أني لا أخرج إلا وقت الضحى ؟ لأني لا أخرج إلا بعد أن أفرغ من حاجة أهلي و خدمتهم فأنا لا خادم لي و امرأتي مريضة ..
وأما احتجابي عنهم ليلا لأني جعلت النهار لقضاء حوائجهم و الليل جعلته لعبادة ربي ..
وأما احتجابي يوما في الاسبوع لأني أغسل فيه ثوبي و أنتظره ليجف لأني لا أملك ثوبا غيره
فبكى أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه .


 

سُئل ديسمبر 25، 2018 في تصنيف بوابة دين ودنيا بواسطة kamal متمكن (8,920 نقاط)
عُدل ديسمبر 29، 2018 بواسطة kamal

إجابة واحدة

0 تصويتات
 
أفضل إجابة
رضي الله عنهم رجال و فخر تاريخنا
تم الرد عليه ديسمبر 25، 2018 بواسطة الأمير فيجيتا متمكن (8,760 نقاط)
مختارة ديسمبر 26، 2018 بواسطة kamal
إجابات - مجتمع إلكتروني لأسئلة جيدة وأجوبة مفيدة في شتى المجالات.
المتنافسين الأقوى حالياً

لهذا الأسبوع:

    46,716 أسئلة

    143,838 إجابة

    72,336 تعليقات

    14,717 مستخدم

    ...