اختصار الفصل8 : *البشري المختلف* النهاية

6 تصويتات
170 مشاهدات

لمن أراد قراءة الفصل 7 :http://www.ejabat.co/244767/%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B5%D9%84-7-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%AA%D9%84%D9%81

                                              *البشري المختلف*

في صباح يوم من الأيام المزهرة من فصل الربيع ، أيقظني صوت تغريد طائر البلبل من نومي ، نهضت بكل حيوية ،أخدت عصاي وخرجت إلى شرفة القصر أستمتع بمشهد الشمس وهي تسطع أشعتها شيئا فشيئا بألوان زاهية ، إستنشقت ذلك الهواء النقي وأخدت أعيش مع روعته ،فإذا بيمامة تقف على كتفي وبقدمها رسالة (...)
 أخدتها بعفوية وعند قراءتها تبين لي أنها رسالة ملكية من قصر ملك البشر تقول أنه على فراش الموت ، وهو في أمس الحاجة لي ولإبنه بالخصوص ، شددت رحالي وأخبرت الشاب البشري أيضا أنه علينا الرحيل ، فلاحظت عليه الحزن الشديد، رغم قضاء معظم فترة حياته معي ،ورغم فقدانه الذاكرة إلى أنه على يقين بأنه أبوه وعليه استنباط شعوره له ، هذا ما أحبه في هذا الشاب (...).
وصلنا إلى قصر الملك ،دخلنا إلى غرفته فوجدناه ممددا على سريره، وجهه أصفر وذابل ، عيناه منتفختان ، لا يكاد يتنفس إلا بصعوبة ، ألقينا التحية ، ثم قال "إني لأظن أنه قد حان وقت رحيلي ،سيبقى شعبي في رقابك يا إبني أرجو أن تكون كجلالة الملك البشري المختلف كن للخير صديقا وللشر عدوا فإني قد ندمت على أيامي التي كنت فيها شريرا و قاسيا " ، ثم إرتخى جسده وانطلقت روحه ، شعرت حينها بنوع من الخوف والدوار وصرت أرتعد مع إحساس جد غريب(...).
للأسف، مات أبي الحقيقي ملك البشر وأيضا الأب الفائق الروعة البشري المختلف بعده مباشرة، هذه مقتطفات من كتاب ذكريات أبي البشري المختلف ، التي حفظتها جملة جملة ، كلمة كلمة ،وحرفا بحرف ، دمت يا أبي قدوة لي ولمن يخلفني ، سأكون عند حسن ظنك أنا وابنك الذي بدوره الآن ملكا شجاعا لشعبك  . كلنا مختلفون!!!
النهاية fatima fk 

سُئل يناير 8 في تصنيف بوابة الهوايات والانترنت بواسطة loubna ft مستشار (81,094 نقاط)

5 إجابة

4 تصويتات
 
أفضل إجابة
راااااااائعة لا بل أكثر من ذلك
ماشاء الله قصة في منتهى الروعة
تم الرد عليه يناير 8 بواسطة aziza v مستشار (76,416 نقاط)
مختارة يناير 8 بواسطة loubna ft
5 تصويتات
هههه ارتحت عند رؤيتي للنهاية   قرأته بكل راحة
تم الرد عليه يناير 8 بواسطة i.casillas عالم (147,148 نقاط)
هههههههههههه
تم التعليق عليه يناير 8 بواسطة loubna ft مستشار (81,094 نقاط)
4 تصويتات
رائع ماشاء الله لقد قراتهم جميعا شكرا
تم الرد عليه يناير 8 بواسطة **hanna خبير (39,944 نقاط)
3 تصويتات
قصة رااااااائعة جدا احسنت
تم الرد عليه يناير 8 بواسطة hafsa kookie مستشار (52,186 نقاط)
عُدل يناير 8 بواسطة hafsa kookie
هخهه طبعا طبعا،راني فهمت غيى البعض من التسبب بالمشقة لن يضر شيئا.
تم التعليق عليه منذ 1 شهر بواسطة i.casillas عالم (147,148 نقاط)
هه محشوماش عليك ......وهي أصلا معياتش وهنات راسها حيت مفهماتش آش كتبت ليها
تم التعليق عليه منذ 1 شهر بواسطة aziza v مستشار (76,416 نقاط)
خههه المشقة نقيضها اللامبالاة.
تم التعليق عليه منذ 1 شهر بواسطة i.casillas عالم (147,148 نقاط)
هههه أنا أصلا مقريتش تعليقك تا صيفط ديالي عاد قريت ديالك
تم التعليق عليه منذ 1 شهر بواسطة aziza v مستشار (76,416 نقاط)
ههع المهم هو نقرايه ولو بعد حين
تم التعليق عليه منذ 1 شهر بواسطة i.casillas عالم (147,148 نقاط)
3 تصويتات
يعجز القلم عن وصف روعة النهاية
نهاية مؤثرة
تم الرد عليه يناير 9 بواسطة khadija 2 عالم (104,010 نقاط)
إجابات - مجتمع إلكتروني لأسئلة جيدة وأجوبة مفيدة في شتى المجالات.
المتنافسين الأقوى حالياً

لهذا الأسبوع:

    43,499 أسئلة

    121,017 إجابة

    69,121 تعليقات

    13,790 مستخدم

    ...